محدث في 1/42020

حمل القران مسموعا لمشاري راشد العفاسي

سورة الفاتحة /سورة البقرة /سورة آل عمران /سورة النساء /سورة المائدة /سورة الأنعام /سورة الأعراف /سورة الأنفال /سورة التوبة /سورة يونس /سورة هود /سورة يوسف /سورة الرعد /سورة إبراهيم /سورة الحجر /سورة النحل /سورة الإسراء /سورة الكهف /سورة مريم /سورة طه /سورة الأنبياء /سورة الحج /سورة المؤمنون /سورة النّور /سورة الفرقان /سورة الشعراء /سورة النّمل /سورة القصص /سورة العنكبوت /سورة الرّوم /سورة لقمان /سورة السجدة /سورة الأحزاب /سورة سبأ /سورة فاطر /سورة يس /سورة الصافات /سورة ص /سورة الزمر /سورة غافر /سورة فصّلت /سورة الشورى /سورة الزخرف /سورة الدّخان /سورة الجاثية /سورة الأحقاف /سورة محمد /سورة الفتح /سورة الحجرات /سورة ق /سورة الذاريات /سورة الطور /سورة النجم /سورة القمر /سورة الرحمن /سورة الواقعة /سورة الحديد /سورة المجادلة /سورة الحشر /سورة الممتحنة /سورة الصف /سورة الجمعة /سورة المنافقون /سورة التغابن /سورة الطلاق /سورة التحريم /سورة الملك /سورة القلم/ سورة الحاقة /سورة المعارج /سورة المعارج مكررة/سورة نوح /سورة الجن /سورة المزّمّل /سورة المدّثر /سورة القيامة /سورة الإنسان /سورة المرسلات /سورة النبأ /سورة النازعات /سورة عبس /سورة التكوير /سورة الإنفطار /سورة المطفّفين /سورة الإنشقاق /سورة البروج /سورة الطارق /سورة الأعلى /سورة الغاشية /سورة الفجر /سورة البلد /سورة الشمس /سورة الليل /سورة الضحى /سورة الشرح سورة التين /سورة العلق /سورة القدر /سورة البينة /سورة الزلزلة /سورة العاديات /سورة القارعة /سورة التكاثر /سورة العصر /سورة الهمزة /سورة الفيل سورة قريش /سورة الماعون/ سورة الكوثر /سورة الكافرون /سورة النصر /سورة المسد /سورة الإخلاص /سورة الفلق /سورة النّاس


..................

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018

يَا آدَمُ أَخْرِجْ بَعْثَ النَّارِ ، قَالَ : وَمَا بَعْثُ النَّارِ ؟ قَالَ : مِنْ كُلِّ أَلْفٍ تِسْعَ مِائَةٍ وَتِسْعَةً وَتِسْعِينَ

رقم الحديث: 332
(
حديث قدسي) حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ الْعَبْسِيُّ ، حَدَّثَنَا جَرِيرٌ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ، يَا آدَمُ ، فَيَقُولُ : لَبَّيْكَ ، وَسَعْدَيْكَ ، وَالْخَيْرُ فِي يَدَيْكَ ، قَالَ : يَقُولُ : أَخْرِجْ بَعْثَ النَّارِ ، قَالَ : وَمَا بَعْثُ النَّارِ ؟ قَالَ : مِنْ كُلِّ أَلْفٍ تِسْعَ مِائَةٍ وَتِسْعَةً وَتِسْعِينَ ، قَالَ : فَذَاكَ حِينَ يَشِيبُ الصَّغِيرُ ، وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا ، وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى ، وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ، قَالَ : فَاشْتَدَّ عَلَيْهِمْ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَيُّنَا ذَلِكَ الرَّجُلُ ؟ فَقَالَ : أَبْشِرُوا ، فَإِنَّ مِنْ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ أَلْفًا ، وَمِنْكُمْ رَجُلٌ ، قَالَ : ثُمَّ قَالَ : وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، إِنِّي لَأَطْمَعُ أَنْ تَكُونُوا رُبُعَ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، فَحَمِدْنَا اللَّهَ وَكَبَّرْنَا ، ثُمَّ قَالَ : وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، إِنِّي لَأَطْمَعُ أَنْ تَكُونُوا ثُلُثَ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، فَحَمِدْنَا اللَّهَ وَكَبَّرْنَا ، ثُمَّ قَالَ : وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، إِنِّي لَأَطْمَعُ أَنْ تَكُونُوا شَطْرَ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، إِنَّ مَثَلَكُمْ فِي الأُمَمِ كَمَثَلِ الشَّعْرَةِ الْبَيْضَاءِ فِي جِلْدِ الثَّوْرِ الأَسْوَدِ ، أَوْ كَالرَّقْمَةِ فِي ذِرَاعِ الْحِمَارِ " ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ . ح وحَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ كِلَاهُمَا ، عَنِ الأَعْمَشِ ، بِهَذَا الإِسْنَادِ ، غَيْرَ أَنَّهُمَا ، قَالَا : مَا أَنْتُمْ يَوْمَئِذٍ فِي النَّاسِ ، إِلَّا كَالشَّعْرَةِ الْبَيْضَاءِ فِي الثَّوْرِ الأَسْوَدِ ، أَوْ كَالشَّعْرَةِ السَّوْدَاءِ فِي الثَّوْرِ الأَبْيَضِ ، وَلَمْ يَذْكُرَا : أَوْ كَالرَّقْمَةِ فِي ذِرَاعِ الْحِمَارِ 
هذا الحديث روي من طرق وفي بعضها زيادة (من نسلك) ومبدئيا وقبل الخوض في التحقيق هذه الزيادة غير محفوظة وهي زيادة شاذة ونستعرض أولا متون الأحاديث المختلفة في هذا الشأن  كما أن يأجوج ومأجوج ليسوا من نسل آدم عليه السلام بل هم مخلوقون قبل آدم بـ  15 ألف سنة كما أثبتت الحفريات ودراسة طبقات الأرض والأدلة الجيولوجية ونظرية الجينوم البشري وغيرها وكانوا ينتسبون إلي نسل النیاندرتال
================
الصورة لموسوعة ويكبيديا
==============
الشواهد
م      طرف الحديث     الصحابي     اسم الكتاب
1/أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فذاك حين يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد فاشتد ذلك عليهم فقالوا يا رسول الله أينا ذلك الرجل قال أبشروا فإن من يأجوج ومأجوج ألفا ومنكم ر/
سعد بن مالك /صحيح البخاري
2 /أخرج بعث جهنم من ذريتك فيقول يا رب كم أخرج فيقول أخرج من كل مائة تسعة وتسعين فقالوا يا رسول الله إذا أخذ منا من كل مائة تسعة وتسعون فماذا يبقى منا أمتي في الأمم كالشعرة البيضاء في الثور الأسود/
عبد الرحمن بن صخر /صحيح البخاري
3 /أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فعنده يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد منكم رجلا ومن يأجوج ومأجوج ألفا أرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة فكبرنا فقال أرجو أن تكونوا ثلث أهل/
سعد بن مالك /صحيح البخاري
4 /تخرج من ذريتك بعثا إلى النار قال يا رب وما بعث النار قال من كل ألف أراه قال تسع مائة وتسعة وتسعين فحينئذ تضع الحامل حملها ويشيب الوليد وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد/
سعد بن مالك /صحيح البخاري
5 /تخرج من ذريتك بعثا إلى النار/
سعد بن مالك /صحيح البخاري
6 /أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين قال فذاك حين يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قال فاشتد عليهم قالوا يا رسول الله أينا ذلك الرجل فقال أبشروا فإن من يأجوج ومأجوج ألفا وم/
سعد بن مالك /صحيح مسلم
7 /ابعث بعث النار فقال يا رب وما بعث النار قال تسع مائة وتسعة وتسعون إلى النار وواحد إلى الجنة قال فأنشأ المسلمون يبكون قاربوا سددوا لم تكن نبوة قط إلا كان بين يديها جاهلية قال فيؤخذ العدد من الجاهلية فإن تمت وإلا كملت من المنافقين ما مثلكم والأمم إلا كمثل ا/
عمران بن الحصين /جامع الترمذي
8 /ابعث بعثا إلى النار فيقول يا رب وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين في النار وواحد في الجنة قال فأبلس أصحابه حتى ما أوضحوا بضاحكة فلما رأى ذلك قال اعملوا وأبشروا فوال/
عمران بن الحصين /مسند أحمد بن حنبل
9 /ابعث بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين إلى النار قال فبكوا قاربوا وسددوا ما أنتم في الأمم إلا كالرقمة إني لأرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة إني لأرجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة/
عمران بن الحصين /مسند أحمد بن حنبل
10 /ابعث بعث النار فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك يا رب وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين قال فحينئذ يشيب المولود وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد/
سعد بن مالك /مسند أحمد بن حنبل
11 /جهز من ذريتك تسع مائة وتسعة وتسعين إلى النار وواحدا إلى الجنة فبكى أصحابه وبكوا ما أمتي في الأمم إلا كالشعرة البيضاء في جلد الثور الأسود فخفف ذلك عنهم/
عويمر بن مالك /مسند أحمد بن حنبل
12 /تبعث بعثا من ذريتك إلى النار فيقول آدم يا رب ومن كم قال فيقال له من كل مائة تسعة وتسعين فقال رجل من القوم من هذا الناجي منا بعد هذا يا رسول الله ما أنتم في الناس إلا كالشامة في صدر البعير/
عبد الله بن مسعود /مسند أحمد بن حنبل
13 /أخرج نصيب جهنم من ذريتك فيقول يا رب وكم فيقول من كل مائة تسعة وتسعين فقلنا يا رسول الله أرأيت إذا أخذ منا من كل مائة تسعة وتسعين فماذا يبقى منا قال أمتي في الأمم كالشعرة البيضاء في الثور الأسود/
عبد الرحمن بن صخر /مسند أحمد بن حنبل
14 /ابعث بعث النار من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فكبر ذلك على المسلمين سددوا قاربوا أبشروا ما أنتم في الناس إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة معكم لخليقتين ما كانتا مع شيء قط إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج من هلك من كفرة الجن الإنس/
أنس بن مالك /صحيح ابن حبان
15 /أخرج بعث النار/
سعد بن مالك /المستدرك على الصحيحين
16 /ابعث بعث النار من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين فكبر ذلك على المسلمين فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم سددوا وقاربوا وأبشروا فوالذي نفسي بيده ما أنتم في الأمم إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة فإن معكم لخليقتين ما كانتا مع شيء إلا كثرتاه/
المستدرك على الصحيحين
17 /ابعث بعث النار فيقول وما بعث النار فيقول من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعون إلى النار وواحد إلى الجنة قال فأبلسوا حتى ما أوضحوا بضاحكة فلما رأى رسول الله ذاك قال اعلموا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده إنكم مع خليقتين ما كانتا مع شيء إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج ومن/
عمران بن الحصين /المستدرك على الصحيحين
18 /ابعث بعث النار قال يا رب وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعون في النار وواحد في الجنة فأبلس أصحابه فما أوضحوا بضاحكة فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي بأصحابه قال اعلموا وبشروا فوالذي نفس محمد بيده إنكم لمع خليقتين ما كانتا مع ش/
عمران بن الحصين /المستدرك على الصحيحين
19 /ابعث بعث النار قال فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك يا رب وما بعث النار فقال من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين قال فحينئذ يشيب المولود وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قال فيقولون وأينا ذلك الواحد/
سعد بن مالك /مستخرج أبي عوانة
20 /ابعث من ذريتك بعثا إلى النار فيقول يا رب كم فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون ويبقى واحد فعند ذلك يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها فشق ذلك على الناس/
سعد بن مالك /مستخرج أبي عوانة
21 /ابعث بعث النار قال فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك يارب وما بعث النار قال من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين فحينئذ يشيب المولود وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد/
سعد بن مالك /المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم
22 /أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين قال فذاك حين يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكرى وما هم بسكرى ولكن عذاب الله شديد قال فاشتد ذلك عليهم قال فقالوا يا رسول الله أينا ذاك الرجل قال أبشروا فإن من يأجوج ومأجوج أ/
سعد بن مالك /المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم
23/ابعث بعث النار أو قال بعثا إلى النار قال فيقول يا رب من كم قال فيقول من كل ألف تسعة مائة وتسعة وتسعين إلى النار وواحدا إلى الجنة فشق ذلك على القوم فوقعت عليهم الكآبة والحزن فقال رسول الله إني لأرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة ثم قال إني لأرجو أن تكونوا ثلث أه/
عبد الله بن عباس /الأحاديث المختارة
24/ابعث بعثا إلى النار من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين إلى النار وواحدا إلى الجنة فكبر ذلك على المسلمين فقال النبي سددوا وقاربوا وأبشروا فوالذي نفسي بيده ما أنتم في الناس إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة إن معكم لخليقتين ما كانتا في شيء قط/
أنس بن مالك /الأحاديث المختارة
25/الله يأمرك أن تبعث بعثا من ذريتك إلى النار فيقول له من كم فيقول له من كل مائة تسعة وتسعين ما أنتم في الناس إلا كالشامة في صدر البعير/
عبد الله بن مسعود/مسند ابن أبي شيبة
26/ابعث بعثا إلى النار من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين إلى النار وواحدا إلى الجنة فكبر ذلك على المسلمين سددوا وقاربوا وأبشروا ما أنتم في الناس إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة إن معكم لخليقتين ما كانتا في شيء قط إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج ومن/
أنس بن مالك /مسند أبي يعلى الموصلي
27 /ابعث من ذريتك بعثا إلى النار فيقوم آدم فيقول أي رب من كل كم فيقول من كل مائة تسعة وتسعين إلى النار وواحدا إلى الجنة فشق ذلك على من سمع من أصحاب رسول الله فقالوا له من الناجي منا بعد هذا فقال رسول الله إنكم في خليقتين من الناس يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ين/
عبد الله بن مسعود /مسند أبي يعلى الموصلي
28/ابعث بعث النار فيقول أي رب وما بعث النار فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون إلى النار وواحد في الجنة فأبلس القوم حتى ما أوضحوا بضاحكة اعملوا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده إنكم لمع خليقتين ما كانتا في شيء قط إلا أكثرتاه يأجوج ومأجوج من مات من بني آدم بني/
عمران بن الحصين /مسند الروياني
29/جهز من ذريتك تسع مائة وتسعة وتسعين إلى النار وواحدا إلى الجنة فبكا أصحابه وبكوا ما أمتي في الأمم إلا كالشعرة البيضاء في جلد الثور الأسود فخفف ذلك عنهم/
عويمر بن مالك /مسند الشاميين للطبراني
30/ابعث من ذريتك بعثا إلى النار فقال من كم يا رب قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين وينجو واحد فاشتد ذلك على المسلمين وعرف رسول الله ذلك منهم فقال رسول الله صل/
عبد الله بن عباس /مسند الشاميين للطبراني
31/ابعث بعث النار فيقول يا رب وما بعث النار فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين فعند ذلك شاب المولود ووضعت كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد/
سعد بن مالك/مسند عبد بن حميد
32/ابعث بعث النار من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين إلى النار وواحد في الجنة فكبر ذلك على المسلمين ما أنتم في الناس إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة إن معكم لخليقتين ما كانتا مع شيء إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج ومن هلك من كفرة الإنس والجن/
أنس بن مالك /مسند عبد بن حميد
33/الله يأمر مناديا يوم القيامة يا آدم قم فابعث من ذريتك بعثا إلى النار فيقوم آدم فيقول أي رب من كل كم فيقول من كل مائة تسعة وتسعين إلى النار وواحدا إلى الجنة فشق ذلك على من سمع من أصحاب رسول الله فقالوا له من الناجي منا بعد هذا فقال رسول الله إنكم في خليقتي/
عبد الله بن مسعود /المقصد العلي في زوائد أبي يعلى الموصلي جزء
34/نزلت يأيها الناس اتقوا ربكم إلى قوله ولكن عذاب الله شديد سورة الحج آية على النبي وهو في مسير له فرفع بها صوته حتى ثاب إليه أصحابه فقال أتدرون أي يوم هذا يوم يقول الله لآدم قم فابعث بعثا إلى النار من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين إلى النار وواحدا إلى الجنة/
أنس بن مالك/المقصد العلي في زوائد أبي يعلى الموصلي جزء
35/ابعث بعثا إلى النار قال يقول يا رب من كم قال من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين في النار قال فلما سمع ذلك أصحابه أبلسوا فلم يفتر رجل منهم عن واضحة فلما رأى ما بأصحابه قال اعلموا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده إن معكم لخليقتين ما كانتا مع قوم قط إلا كثرتاه يأجوج/
عمران بن الحصين /المعجم الكبير للطبراني
36 /ابعث من ذريتك بعثا إلى النار فقال من كم يا رب قال من ألف تسع مائة وتسعة وتسعين وينجو واحد فاشتد ذلك على المسلمين وعرف ذلك رسول الله ثم قال رسول الله صلى الله عل
عبد الله بن عباس/المعجم الكبير للطبراني
37/ابعث بعث النار فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك وما بعث النار قال فيقول الله من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين قال فحينئذ يشيب المولود وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قال فيقولون وأينا ذلك الواحد فقال رسول الله تسعمائ/
سعد بن مالك/مشيخة أبي بكر بن أحمد المقدسي
38/يا آدم يقول لبيك ربنا وسعديك فينادى بصوت إن الله يأمرك أن تخرج من ذريتك بعثا إلى النار قال يا رب وما بعث النار قال من كل ألف أراه قال تسع مائة وتسعة وتسعين فحينئذ تضع الحامل حملها ويشيب الوليد وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد فشق ذلك على/
سعد بن مالك/معجم شيوخ الابرقوهى
39/ابعث بعث النار قال فيقول لبيك وسعديك والخير بيديك وما بعث النار قال من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين قال فحينئذ يشيب المولود وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قال فيقولون وأينا ذلك الواحد فقال رسول الله تسعمائة وتسعة و/
سعد بن مالك/نسخة وكيع عن الأعمش
40/ابعث بعث النار قال فيقول وما بعث النار قال يقول من كل ألف تسعة وتسعون وتسع مائة قال فلما سمعها أصحابه أبلسوا حتى ما أوضحوا بضحاكة اعملوا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده إن معكم لخليقتين ما كانتا مع شيء قط إلا كثرتاه قالوا ومن هما يا نبي الله قال يأجوج ومأجوج/
عمران بن الحصين/جزء الحسن بن موسى الأشيب
41/ابعث بعث النار فيقول يا رب وما بعث النار فيقول من كل ألف تسعة وتسعين وتسع مائة قال فلما سمعها أصحابه أبلسوا حتى ما أوضحوا بضاحكة فلما رأى النبي الذي عند أصحابه استضحك فقال اعملوا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده إن معكم لخليقتين ما نفد من شيء إلا كثرتا من هلك/
عمران بن الحصين /أجزاء أبي علي بن شاذان
42/أخرج بعث النار قال يقول رب ما بعث النار قال من كل ألف تسعمائة وتسعين قال فعند ذلك يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قالوا يا رسول الله وأينا ذلك الواحد قال أبشروا فإن منكم رجلا واحدا ومن يأجوج ومأجوج ألفا/
سعد بن مالك /حديث السراج برواية الشحامي
43/يا آدم فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك قال يقول أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين قال وذاك حين يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قال فاشتد عليهم ذلك قالوا يا رسول الله أ/
سعد بن مالك /حديث السراج برواية الشحامي
44/أتدرون أي يوم ذلك يوم ينادي آدم ربه فيقول يا آدم قم فابعث بعث النار قال يا رب وما بعث النار قال من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون إلى النار وواحد إلى الجنة فأبلس أصحابه حتى ما أوضحوا بضاحكة فلما رأى ذلك قال اعملوا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده إنكم لمع خليقتي/
عمران بن الحصين/أحاديث أبي عمر بن عبد الوهاب
45/ابعث بعث النار من ذريتك فيقول أي رب وما بعث النار فيقول من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعون ويبقى واحد فعند ذلك يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد فشق على الناس لما سمعوا النبي فقالوا يا رسول الله من كل ألف تس/
سعد بن مالك /أمالي ابن بشران ( مجالس أخرى )
46/أخرج نصيب جهنم من ذريتك فيقول يا رب كم فيقول من كل مائة تسعة وتسعين فقالوا يا رسول الله احتفينا إذا فماذا يبقى منا قال إن أمتي في الأمم كالشعرة البيضاء في الثور الأسود/
عبد الرحمن بن صخر /غريب الحديث للخطابي
47/الله يأمرك أن تخرج من ذريتك بعثا إلى النار قال يا رب وما بعث النار قال من كل ألف أراه قال تسعمائة وتسعة وتسعين فحينئذ تضع الحامل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد/
سعد بن مالك /خلق أفعال العباد للبخاري
48/أخرج من ذريتك بعث النار فيقول وما بعث النار فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين فيخرج مالا يعلم عدده إلا الله فيأتون آدم فيقولون أنت آدم أكرمك الله وخلقك بيده ونفخ فيك من روحه وأسكنك جنته وأمر الملائكة فسجدوا لك فاشفع لذريتك لا تحرق ال/
أنس بن مالك/الشريعة للآجري
49/ابعث بعث النار قال فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك يا رب وما بعث النار قال من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين قال فحينئذ يشيب المولود وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد تسعمائة وتسعة وتسعين من يأجوج ومأجوج ومنكم واحد فقا/
سعد بن مالك /الإيمان لابن منده
50/ابعث بعث النار من ذريتك فيقول رب وما بعث النار فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين ويبقى واحد فعند ذلك يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قال فشق ذلك على أصحابه فقالوا يا رسول الله من كل ألف تسعمائة وتسعة/
سعد بن مالك /الإيمان لابن منده
51/ابعث بعث النار أراه قال وما بعث النار فقال من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين إلى النار وواحد إلى الجنة فكبر ذلك على المسلمين سددوا قاربوا أبشروا ما أنتم في الناس إلا كالشامة البيضاء في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة إن معكم لخليقتين ما كانتا في شيء إلا/
أنس بن مالك /الإيمان لابن منده

52/أخرج بعث النار قال فيقول يا رب وما بعث النار فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين قال فعند ذلك يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قالوا يا رسول الله وأينا ذلك الواحد قال أبشروا فإن منكم رجلا ومن يأجوج ومأج/
سعد بن مالك /الإيمان لابن منده
53/أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين قال فذاك حين يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد/
سعد بن مالك /الإيمان لابن منده

54/ابعث من ذريتك بعثا إلى النار فيقول يا رب وما بعث النار قال فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون ويبقى واحد/
سعد بن مالك /شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي

55/ابعث بعث النار قال فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك وما بعث النار فيقول من كل ألف تسعمائة وتسع و تسعون قال فحينئذ يشيب المولود وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد تسعمائة وتسع وتسعون من يأجوج ومأجوج ومنكم واحد قال فقال/
سعد بن مالك /الأسماء والصفات للبيهقي
56/ابعث بعث النار فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك وما بعث النار قال فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون قال فحينئذ يشيب المولود وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب شديد فيقولون وأينا ذلك الواحد فقال رسول الله/
سعد بن مالك /شعب الإيمان للبيهقي
57/ابعث بعثا إلى النار/
سعد بن مالك /تهذيب الآثار للطبري
58/ابعث بعث النار من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين إلى النار قال فأبلس القوم فما وضح منهم ضاحك فقال النبي ألا اعملوا وأبشروا فإن معكم خليقتين ما كانتا في قوم إلا كثر/
عمران بن الحصين /تهذيب الآثار للطبري
59/ابعث بعث النار قال فيقول يا رب من ك/
عبد الله بن عباس /تهذيب الآثار للطبري
60/يا آدم اقطع على ولدك بعثا إلى النار فيقول يا رب على الرجال أم النساء فيقول على الرجال فيقول يا رب من كل كم فيقول من كل ألف واحدا إلى الجنة وسائرهم إلى النار قال ثم يقول يا آدم اقطع/
عمر بن الخطاب /تهذيب الآثار للطبري

61/أخرج بعث النار قال فيقول وما بعث النار فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين فعند ذلك يشيب الصغير وتضع الحامل حملها وترى الناس سكرى وما هم بسكرى قال فقلنا فأين الناجي يا رسول الله قال أبشروا فإن واحدا منكم وألفا من يأجوج ومأجوج إني أطمع أن تكونوا ربع أهل ا/
سعد بن مالك /تهذيب الآثار للطبري

62/ابعث بعث النار قال فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك يا رب وما بعث النار قال فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين فحينئذ يشيب المولود وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد تسعمائة وتسعة وتسعون من يأجوج ومأجوج ومنكم واحد ق/
سعد بن مالك /شرح السنة
63/ابعث بعثا إلى النار/
سعد بن مالك/جامع البيان عن تأويل آي القرآن
64/ابعث بعث النار من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين إلى النار قال فأبلس القوم فما وضح منهم ضاحك فقال النبي ألا اعملوا وأبشروا فإن معكم خليقتين ما كانتا في قوم إلا كثرتاه فمن هلك من بني آدم ومن هلك من بني إبليس ويأجوج ومأجوج ما أنتم في الناس إلا كالشامة في جنب/
عمران بن الحصين /جامع البيان عن تأويل آي القرآن
65/ابعث بعث النار من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين فكبر ذلك على المسلمين فقال النبي سددوا وقاربوا وأبشروا فوالذي نفسي بيده ما أنتم في الناس إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة وإن معكم لخليقتين ما كانتا في شيء قط إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج ومن هلك/
أنس بن مالك /جامع البيان عن تأويل آي القرآن
66/أخرج بعث النار قال فيقول وما بعث النار فيقول من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فعند ذلك يشيب الصغير وتضع الحامل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد/
سعد بن مالك /جامع البيان عن تأويل آي القرآن

67/ابعث بعث النار فيقول يا رب وما بعث النار فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون فعند ذلك يشيب والوليد وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد/
سعد بن مالك /تفسير ابن أبي حاتم

68/ابعث بعث النار من ولدك قال فيقول لبيك وسعديك والخير كله في يديك يا رب وما بعث النار قال فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين قال فحينئذ يشيب المولود وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قال فيقولون وأينا ذاك الواحد فقال/
سعد بن مالك/معالم التنزيل تفسير البغوي

69/ابعث بعثا إلى النار من بنيك وبناتك قال يا رب من كم قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين إلى النار وواحد إلى الجنة وإن القوم لما سمعوا ذلك أبلسوا وكبر عليهم فلما رأى النبي ما لقوا قال أبشروا فإنكم مع خليقتين لم يكونا مع شيء قط إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج وهم من/
أنس بن مالك /الجامع في تفسير القرآن

70/ابعث بعث النار فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك وما بعث النار فيقول من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعون قال فحينئذ يشيب الوليد وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد فيقولون ومن ذلك الواحد فقال رسول الله تسع مائة وتسعة وتسعون/
سعد بن مالك /الوسيط في تفسير القرآن المجيد

71/قم ابعث بعث النار قال فيقول يا رب وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين إنسانا إلى النار وواحدا إلى الجنة/
موضع إرسال /تفسير يحيى بن سلام

72 /يأيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم حتى انتهى إلى قوله ولكن عذاب الله شديد سورة الحج آية فلما سمعوا صوت نبيهم اعصوصبوا به فتلاهما عليهم ثم قال لهم هل تدرون أي يوم ذاكم قالوا الله ورسوله أعلم قال ذاكم يوم يقول الله تبارك و لآدم يا آدم قم ابعث ب/
موضع إرسال /تفسير يحيى بن سلام

73/أتدرون أي يوم هذا هذا يوم يقول الله لآدم يا آدم قم فابعث بعث النار من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فكبر ذلك على المسلمين فقال النبي سددوا وقاربوا وأبشروا فوالذي نفسي بيده ما أنتم إلا كالشامة في جنب البعير أو كالشامة أو كالرقمة في ذراع وإن معكم لخليقتين ما/
أنس بن مالك /الجامع المسند (فضائل القرآن للبجيري)

74/يا آدم قم فابعث بعث النار فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك يا رب وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين قال فحينئذ يشيب المولود وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قال فيقولون وأينا ذاك الواحد فقال رسول الله/
سعد بن مالك /الجامع المسند (فضائل القرآن للبجيري)
75/الله يأمرك أن تخرج من ذريتك بعثا إلى النار/
سعد بن مالك /تاريخ الإسلام الذهبي

76/أرجو أن تكون أمتي ربع أهل الجنة فكبرنا ثم قال إني لأرجو أن تكون أمتي ثلث أهل الجنة فكبرنا ثم قال إني لأرجو أن تكون أمتي شطر أهل الجنة ثم تلا هذه الآية ثلة من الأولين وثلة من الآخرين/
عبد الله بن مسعود/الفصل للوصل المدرج في النقل

77/يا آدم فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك قال أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فذلك حين يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد فاشتد ذلك عليهم فقالوا يا رسول الله أينا ذلك الر/
سعد بن مالك /طبقات الشافعيين

78/ابعث بعث النار فيقول كم بعث النار فيقول من كل ألف تسعة وتسعون وتسع مائة قال فلما سمعوا ذلك أبلسوا حتى ما أوضحوا بضاحكة اعملوا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده إن معكم لخليقتين ما كانتا مع أمة إلا كثرتاه قالوا من هما يا نبي الله قال يأجوج ومأجوج من هلك من بني/
عمران بن الحصين /الزهد لهناد بن السري

79/ابعث بعث النار قال يا رب وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين في النار وواحد في الجنة فأبلس أصحابه حتى ما أوضحوا بضاحكة اعملوا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده إنكم لمع خليقتين ما كانتا مع شيء إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج من هلك من بني آدم من بني إبلي/
عمران بن الحصين/الأهوال لابن أبي الدنيا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق